إرشادات قبل وبعد صحة الأسنان

إرشادات قبل زيارة أخصائي صحة الأسنان

 

كيف تستعد لزيارة أخصائية رعاية الأسنان؟

يُنصح بفرش الأسنان قبل الوصول إلى العيادة لإزالة بقايا الطعام من الأسنان وتحديث رائحة تجويف الفم.

 

ما المهم معرفته؟

يأتي الكثير من الأشخاص إلى أخصائية صحة الأسنان لإزالة البقع من أسنانهم، ولا يدركون حتى أن هذا العلاج يهدف في المقام الأول إلى إزالة الترسبات الكلسية، التي تشكل أرض خصبة للنشاط البكتيري. الكلس يمنع فرشاة الأسنان من الوصول إلى موضع اجتماع اللثة والأسنان وتنظيف هذه المنطقة جيدا من اللويحة البكتيرية وإزالتها، الكلس نفسه يسبب التهاب لثة، نزيف عند فرش الأسنان، ورائحة فم كريهة. هناك إجراء آخر تقوم به أخصائية صحة الأسنان وهو إزالة اللويحة البكتيرية من الأسنان ("الفلاك") لحماية صحة الفم والأسنان.

 

هل هو مؤلم؟

هناك مستويات مختلفة من الحساسية بين المتعالجين – ليس فقط وفقًا لعتبة الألم لكل متعالج، ولكن أيضًا اعتمادًا على حالة الأسنان واللثة. كلما كان جذر السن مكشوف أكثر –  كلما زادت الحساسية خلال العلاج. قد تشعر النساء في سن الإنجاب اللاتي يزرن أخصائية صحة الأسنان بألم أقوى أثناء الحيض بسبب زيادة النشاط الهرموني. الحل؟ اطلبوا من أخصائية صحة الأسنان دهن مادة مخدرة على الأسنان قبل البدء في العلاج، مما سيخفف بشكل كبير من آلام الذين يعانون من الحساسية المفرطة.

 

استكمال العلاج

في الحالات التي لم تقم فيها بزيارة أخصائية صحة الأسنان لفترة طويلة، قد يتعذر إزالة كمية الكلس التي تراكمت على الأسنان في زيارة واحدة، وستكون هناك حاجة لزيارات إضافية لاستكمال العلاج. في الحالات المعقدة التي تكونت فيها جيوب لثة بالفعل، (-منطقة ينفصل فيها نسيج اللثة عن السن والعظام التي تحميها ويولد مسافة تبلغ حوالي 4 ملليمترات وأكثر بين السن واللثة), تفرز البكتيريا التي تتراكم في جيب اللثة السموم التي تلتصق بمادة الأسنان. في هذه الحالات، يوصى بإجراء قشط الجذور، وغالبًا تحت التخدير الموضعي، حيث ستتم إزالة طبقة خارجية من مادة جذر السن المكسوة بالسموم ، بالإضافة إلى إزالة الكلس واللويحة.

 

التاريخ الطبي

قبل العلاج ، يطلب من المتعالج ملء استبيان قصير بشأن حالته الطبية والتاريخ الطبي. بعض الحالات، مثل تاريخ التهاب السحايا وجراحات مختلفة، تتطلب تناول المضادات الحيوية قبل زيارة أخصائية رعاية الأسنان. أيضا حالات تخثر الدم أو سيولة الدم تتطلب عناية خاصة. في أي حالة مرض مزمن أو شك، يوصى بالتحقق من ذلك قبل وصولك إلى العيادة وزيارة طبيب الأسنان أولاً والتصرف وفقًا لتعليماته.

 

ما المصرح لأخصائية رعاية الأسنان بالقيام به؟

  • تنظيف وفرش الأسنان.
  • إزالة الكلس وغيرها من المخلفات من الأسنان.
  • استخدام أدوية لانبثاث مؤجل في اللثة وفقًا لوصفة طبيب الأسنان.
  • إزالة الأسمنت الزائد من التاج وتلميعه وكذلك عمليات إعادة الصقل.
  • إزالة الغرز والضمادات في الفم.
  •  استخدام أدوية التخدير الموضعي بواسطة دهن الفم.
  •  تقديم المشورة والتدريب والتثقيف في مجال صحة الفم والأسنان – لذلك يوصى باستخدام فرشاة الأسنان وبقية معدات الحماية للحفاظ على النظافة وفحص مدى ملائمتها وتلقي إرشاد شامل.

 

توجيهات بعد زيارة أخصائية صحة الأسنان

 

عوارض جانبية

في حالة جذر سن مكشوف وكمية كبيرة من الكلس – التي تم إزالتها، قد يكون هناك شعور بعدم الراحة أو الحساسية بعد زيارة أخصائية صحة الأسنان، وكذلك حساسية للبرد. الكلس الذي تم إزالته عن جذر السن، وهو منطقة تنقل الشعور إلى عصب السن. في هذه الحالة، يمكن استخدام معاجين الأسنان التي تقلل من الحساسية أو ورنيش الفلوريد التي تستطيع أخصائية صحة الأسنان دهنه على الجذر المكشوف. في الحالات التي تكون فيها الحساسية في اللثة نفسها، يمكن أيضًا إجراء عمليات شطف الفم بالمياه المالحة لتخفيف الحساسية والتورم.

 

فلوريد

أثناء العلاج، سيقترح عليك دهن الفلورايد على الأسنان لإنشاء طبقة واقية ومنع حساسية المستقبل لتغيرات درجة الحرارة (الحم / البرد) وأيضا لتقليل فرصة تسوس الأسنان في رقبة  السن. في هذه الحالة، تجنب تناول الطعام والشراب لمدة ساعة بعد العلاج.

 

كيفية منع تكون الكلس؟

تكون الكلس على الأسنان ناجم عن الكثير من العوامل، بما في ذلك علم الوراثة، ونوع اللعاب ودرجة الحموضة، والتغذية، وبالطبع الحفاظ على نظافة الفم والأسنان. ليس من الممكن دائما منع تكون الكلس  ولكن يمكن بالفعل إبطاء العملية. يجب الحرص على أسنانك بالفرشاة بشكل صحيح وأساسي مرتين في اليوم ، وذلك باستخدام خيط تنظيف الأسنان لإزالة بقايا الطعام بين أسنانك، كل ذلك لمنع النشاط الجرثومي ورائحة فم سيئة.

 

كيفية منع ظهور بقع جديدة؟

يمكنك محاولة تجنب أكبر قدر ممكن من الكافيين والنيكوتين – أي شرب القهوة والشاي وتدخين السجائر، والتي تسبب البقع على السن.

 

متى الزيارة القادمة؟

بالطبع، يتم تحديد وتيرة زيارات أخصائية صحة الأسنان وفقًا لحالة أسنان المريض، ويتم فحص كل حالة على حدة. عندما تكون حالة الأسنان والفم طبيعية، ولا توجد مشاكل في الأسنان- يوصى بزيارة أخصائية صحة الأسنان مرة كل ستة أشهر. إذا ظهر مرض اللثة، فإن التوصية لمرة كل ثلاثة أشهر.

 

ماذا أيضا؟

من المهم أن تعرف أن زيارة أخصائية صحة الأسنان لا تحافظ على صحة الأسنان والفم فحسب، بل تعد ضرورية للحفاظ على صحة جسمك بالكامل. أجسامنا مغطاة بأنسجة واقية، مثل الجلد والأظافر. إن المكان الوحيد الذي لا يكون فيه النسيج الواقي غير مغلق هو في المنطقة بين الأسنان واللثة، بحيث يمكن للبكتيريا اختراق ذلك الموضع، ومن خلال مجرى الدم الوصول إلى مناطق إضافية من الجسم وتسبب العديد من الأمراض الجهازية.

 

إذا كانت لديك أي استفسار آخر، فلا تتردد في الاتصال بطبيبك أو مدير العيادة أو مدير خدمة العملاء.

إلى قائمة عيادات كلاليت سمايل

الشفاء العاجل!